اللقاء الرابع: دراسة تاريخ النساء فى تراث ما قبل العصر الحديث

IMG_6723

في اللقاء الرابع لسكة معارف، ستركز الدكتورة أُميمة أبو بكر بكر على قطاع محدد من النساء اللاتى تواجدن فى دوائر المعرفة الدينية الإسلامية و الصوفية (غير الرسمية) و على مدار القرون الوسيطة بدءا من القرن التاسع (م) حتى الخامس عشر تقريبًا، عبر المجتمعات العربية والمسلمة الممتدة من المغرب العربى حتى بلاد فارس مرورًا بالجزيرة العربية، من خلال نوع واحد من الأدبيات التاريخية التراثية المعروفة “بقواميس الأعلام” كنموذج.

الهدف من الجلسة هو التعريف بالموضوع كمجال دراسى وبحثى وبمصادره الرئيسية وأهم المراجع والنظريات/المنهجيات التى تناولته بالتحليل والدراسة للتوصل إلى نتائج معينة، ثم تقييم هذه المقاربات ومناقشة فكرة التفاعلية مع هذا التاريخ كإنعكاس للحاضر وقضاياه: هل عملية ’قراءة‘ هذه النصوص التراثية تساهم فى ’قراءة‘ الواقع الحاضر أيضًا؟

القراءات:

# “المحدّثات فى التاريخ الاسلامى” (دورية هاجر 5/6، القاهرة، 1998)

# “المرأة والحياة الدينية فى العصور الوسطى” (القاهرة: ملتقى المرأة والذاكرة، 2001) [مع هدى السعدى – تعليق على العنوان]

# إختيارى: “قراءة فى تاريخ عابدات الإسلام” ( زمن النساء والذاكرة البديلة: ص141-161. القاهرة: ملتقى المرأة والذاكرة، 1998)

 

ستعقد الجلسة الرابعة في المعهد الدومنيكي السبت القادم الموافق 14 مارس من الساعة 11 ص إلى 2 م. 

بدأ نشاط “سكة معارف” في عام 2017/2018 باعتبارها مساحة عمل للقاء المهتمين بالإنسانيات العامة (Public Humanities) خارج أسوار الجامعات ومؤسساتها، و تعتمد منهج تجاوز التخصصات المعرفية (post-disciplinarity)، وهي مساحة تجريبية للقاء المعارف الإنسانية المتعددة. تسعى “سكة معارف” لتدعيم مساحة الإنتاج والحوار في الإنسانيات المختلفة باللغة العربية (والعامية أيضًا) على قاعدة الارتباط النشط بالممارسة اليومية المنفتحة على المجتمع.

من هذا المنطلق، ظهر “معمل الترجمة والكتابة” على هامش الدورة الثانية لسكة معارف (2018/2019) كمسار موازي لعمل السيمنار، وتنطلق فكرة المعمل كمساحة للتجريب في نقل المعرفة التي يتيحها المنتج المعرفي الأكاديمي الصادر بلغات أجنبية. الترجمة كما هي متعارف عليها تتمثل في نقل نشاط المحتوى من لغة لأخرى. لكن هناك صعوبات وتحديات كثيرة تحيط بترجمة النصوص الأكاديمية النظرية ذات الطبيعة الناقدة إلى اللغة العربية، منها مثلًا غياب إنتاج معرفي ضخم باللغة العربية في مجال الإنسانيات والعلوم الاجتماعية يساير المنتج المعرفي المتوفر بالإنجلزية ويشتبك معه، ما يعني غياب قاعدة لغوية معتبرة – بالعربية – تساعد مترجم تلك المعرفة، ومنها عدم انشغال المعنيين بالأفكار أنفسهم بترجمة النصوص، ومنها ما يتعلق بسوق النشر وحقوق الملكية الفكرية.

في دورته الجديدة، يَسُر معمل “الترجمة و الكتابة” الإعلان عن ورشة “الترجمة الجماعية” بدعم من “المركز العربي للعلوم الاجتماعية”. تهدف ورشة “الترجمة الجماعية” إلى دعوة المشتغلين بالترجمة بمعناها الواسع و الراغبين في التأمل و الاشتباك مع نصوص أكاديمية من خلال الترجمة لإنتاج نصوص مُترجمة على أن يكون العمل جماعيًا. يركز المعمل في دورته الحالية على مقاربة الترجمة الجماعية باعتبارها وسيلة فعّالة للاشتباك مع النصوص الأكاديمية و ذلك لما تتيحه من مساحة للمشاركين لتبادل وجهات النظر والخبرات العملية والنظرية في التصرف في النص، كما أنها فرصة لكسر النسق المهيمن في مجال الترجمة القائم على فرد المترجم/ة. تيمة هذه الدورة هي “المدينة والشباب”، وهي مظلة واسعة تشمل تقاطعات متنوعة لمجالات معرفية مختلفة على أساسها يستطيع المشاركون اختيار نوعية النصوص التي يرغبون في الاشتباك معها.

أهداف الورشة

  • العمل بشكل جماعي ومن خلال التعلم التشاركي والمتبادل على تقديم نصوص نظرية لقراء العربية
  • تطوير قدرات المساهمين في المعمل على التصرف لغويًا في النصوص النظرية – وهي شاقة أحيانًا – عن طريق الاستفادة من كل الأدوات اللغوية المُتاحة، فصحى كانت أو عامية.
  • إنتاج كتيّب يتضمن أعمال المشاركين

مدة الورشة

ستة أشهر بمعدل لقائين شهريًا

الساعات المتوقعة للالتزام بالورشة

ثلاث ساعات كل أسبوعين (مدة الجلسة) + عدد ساعات ترجمة النص المُقترح

مكان الورشة

ستكون الورشة مزيج من الجلسات التي ستُقام بمقر جمعية النهضة – جيزويت القاهرة و الاجتماعات الأونلاين عبر منصة زوم.

عدد المشاركين: (8 – 12 مشاركين)،  يتم اختيارهم على الأسس التالية:

  • الأولوية لمن شاركوا في أنشطة المعمل في دوراته السابقة
  • الأولوية لمن يمتلكون خبرة مسبقة في الترجمة، و بالأخص ترجمة النصوص النظرية / الأكاديمية
  • الأولوية لمن يمتلكون خبرة في الترجمة الجماعية
  • نرحب بمن يبدي اهتمامًا بالكتابة الأكاديمية (تعليقات أو مراجعات أكاديمية) إلى جانب الترجمة
  • و قد يؤخذ في عين الاعتبار هؤلاء الذين يترجمون من لغات غير الإنجليزية

برجاء ملئ الاستمارة، على أن يكون الموعد النهائي للتقديم يوم 15 سبتمبر 2020

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s