حفل إطلاق كتاب “تحت الأسفلت شاطئ”

يسعدنا الإعلان عن صدور كتاب “تحت الأسفلت شاطئ” (2022) عن دار “هن”.

الكتاب ثمرة ورشة “الترجمة الجماعية” والتي أقيمت من سبتمبر 2020 حتى يناير 2021، من تنفيذ فريق معمل الترجمة والكتابة، والذي ظهر على هامش الدورة الثانية لسيمنار سكة معارف (2018/2019) باعتباره مسارًا موازيًا لعمل السيمنار، وترتكز فكرته على كونه مساحة للتجريب في نقل المعرفة التي يتيحها المنتج المعرفي الأكاديمي الصادر بلغات أجنبية. شارك في الورشة 14 مترجمًا/ة، واستهدفت دعوة المشتغلين بالترجمة بمعناها الواسع والراغبين في التأمل والاشتباك مع نصوص أكاديمية.

تحت الأسفلت شاطئ، تصريف لشعار “تحت الأسفلت تجد الشاطئ” وهو أحد شعارات اﻷممية المواقفية وثورة مايو الفرنسية في عام 1968 وهو مستوحى، بدوره، من مقدمة أحد النصوص المُترجمة في هذا الكتاب للمفكر الفرنسي جي ديبور، يشير العنوان إلى أسفلت المدن – أي التنظيم الحديث الحضري للمدينة الذي أتى مع الحداثة وأصبح معيارًا للانضباط والكفاءة – والأسفلت هنا هو ما يفصل قاطني المدن عن شاطئ الحياة البرية – أي التجريب في أكثر صوره جموحًا وانطلاقًا. تحت الأسفلت شاطئ يشير إذًا إلى هذه الثنائية –الحضرية والنفسية في آن واحد– وفي سياق هذا الكتاب يرمز إلى جوهر ما تحاول مساحة معمل الترجمة والكتابة عمله، باعتبارها مساحة تجريبية حيث تلتقي اللغة بالمعنى وبذلك فهي فرصة للتعاطي مع العلوم الاجتماعية والإنسانية من موقع مزدوج –وفي كثير من الأحيان متعارض– للتفاعل مع الأدوات المختلفة للتحليل الاجتماعي.

تطرح النصوص المختارة المترجمة مجموعة من المفاهيم والأسئلة والمناقشات انطلاقًا من ثيمة المدينة والشباب، باعتبارها مظلة واسعة تشمل تقاطعات متنوعة لمجالات معرفية مختلفة، على أساسها يستطيع المشاركون اختيار نوعية النصوص التي يرغبون في الاشتباك معها، الصورة النهائية لاختيارات النصوص هي مزيج من الاقتراحات، والنقاشات والقراءات والمبادرات سواء من المترجمين أو المحاضرين أو فريق العمل.

النصوص المُـترجمة

يطرح النص الأول مفهوم “العنف البطيء” لروب نيكسون (2011)، و يستعرض من خلاله دور هذا المفهوم في النضال من أجل العدالة البيئية، و ذلك من خلال إعادة النظر في التصورات المعتادة للعنف باعتباره فوري ومتفجر، خاصة في عصر من هيمنة خطابات نهاية العالم و ما يتضمنه ذلك من ظواهر من قبيل كوفيد-19 والتغيُّر المناخي. النص من ترجمة أمل عبد الرحمن و آية الحسيني و بسمة ناجي.

ربط مفهوم “العنف البطيء” المدينة بالبيئة، باعتبار الأخيرة حاضنة للمدينة وفاعلة فيها، وبينما تتغير جغرافيا المدينة، يتغير زمنها، وإحساس قاطنيها بأنفسهم فيها وبالعالم، ولذلك في ترجمة نص “الميتروبول والحياة الذهنية” (1903)، يستعرض جورج سيمل تأثير المدينة على حياة ساكنيها الذهنية وكيفية شعورهم واختبارهم لإيقاع الحياة المعاصرة. النص من ترجمة خالد مكاوي و سمية عبد العليم و نيرمين نزار.

ينتقل الكتاب إلى معالجة فئة الشباب سوسيولوجيًا، وذلك بترجمة لقاء صحفي بعنوان “ما الشباب إلا كلمة” مع المفكر الفرنسي بيير بورديو وهو لقاء أجرته معه آن ماري ميتابيه، ويتحدث فيه بورديو عن مجموعة من القضايا مثل الشباب والصراع الجيلي والصراع الطبقي، وقضايا النظام التعليمي، وعلاقات سوق العمل، والصراع على المناصب في الوظائف وفي السياسة. اللقاء ترجمة تامر نادي، و  محمد عز، و بسنت فؤاد، و نيفين عبيد.

يتبع ذلك “ثلاث وثائق مواقفية “كتبها عضو اﻷممية اﻷبرز جي ديبور (1928 – 1994) في صورة أطروحات موجزة قدمها حسين الحاج، تتناول الوثيقة اﻷولى آراءه في مسألة المرور والتنقل، والثانية في قضية العمارة والثالثة في الصدفة. يلي ذلك نص “مدخل إلى الجغرافيا النفسية” لمايسي ريدجواي، و التي تُجادل فيه أنَّ الجغرافيا النفسية أكثر من مجرد التأثير النفسي للبيئة الحضرية، مُوضحة السبب في أن الحركة في المدينة موقف سياسي واستيلاء على السلطة وطريقة مبهجة للعب والاستكشاف. النصوص من ترجمة مريم سليمان و أحمد حوزة و نهير عماد و عبد الرحمن سعيد.

يختتم الكتاب استعراضه  بنص “آملُ أن نختار الحُب” للمؤلفة كاي شينج، والتي تحكي فيه عن تجربتها السياسية ونضالها على مدار سنوات من أجل العدالة الاجتماعية، كونها جزءًا من الحركة النسوية واليسار الراديكالي في مجتمعها، وكيف أثَّرت وتأثرت برحلة نضالها، كما تحكي عن مفهومها عن العدالة وممارستها وعن رحلتها مع التعافي. النص ترجمة آيـة الحسيني، و بسمة ناجي، و نرمين نزار.

ينتهي الكتاب بنص توثيقي للنقاش مع تعاونية “مُدام” للترجمة – من كتابة مريم سليمان – و هو تلخيص للجلسة الخامسة من ورشة الترجمة، والتي استضفنا فيها مجموعة عمل “مُدام” وهي .تعاونية تُعنى بترجمة نصوص حول الصّورة، والحدث التّصويريّ، وعمليّة مشاهدتها أو قراءتها

تاريخ و مكان حفل الإطلاق

سيُقام حفل إطلاق الكتاب يوم الجمعة الموافق 13 مايو 2022 – في مقر دار هن (منزل رقم 29 في شارع 106، منطقة حدائق المعادي، و قريبة من محطة مترو حدائق المعادي)، الساعة 7م.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s